موسم الرياح الموسمية | ديتول®
Breadcrumbs

رياح موسمية

على الرغم من أن الموسم الممطر يأتي بكثير من المياة الضرورية والخضرة وطقس أكثر برودة، اتباع مستوى عالي من النظافة خلال موسم الرياح الموسمية يقلل خطر التعرض للجراثيم والمرض.

نصائح خاصة بالنظافة الصحية في موسم الرياح الموسممية

على الرغم من أن الموسم الممطر يأتي بكثير من المياة الضرورية والخضرة وطقس أكثر برودة، فهو أيضًا الوقت الذي تحتاج فيه إلى الاهتمام بصورة أكبر بالنظافة. اتباع ممارسات نظافة جيدة أمر ضروري لحماية نفسك وأسرتك من الجراثيم والأمراض التي توجد على الأرجح في هذا الوقت من العام.

نصائح سريعة

  • اغسل يديك بصورة متكررة بالمياة والصابون.
  • إذا لم تتوافر المياة والصابون، استخدم معقم لليد يحتوي على كحول للمساعدة على القضاء على الجراثيم الموجودة على يديك.
  • تأكد أن المياة التي تستخدمها مرشحة، إذا اقتضت الضرورة، ومطهرة قبل شربها أو استخدامها في إعداد الغذاء.
  • تأكد أن الطعام الذي تتناوله ساخن جدًا ومطبوخ جيدًا وتجنب تناول أطعمة خارج المنزل قدر الإمكان.
  • اتخذ التدابير لمنع ركود المياة قدر الإمكان وحصن منزلك ضد الناموس.
  • تأكد أن تطعيمات التيفود والالتهاب الكبد أ هي أحدث التطعيمات.

ما أهمية النظافة الجيدة؟

موسم الرياح الموسمية هو الوقت الذي يزداد فيه التعرض لمجموعة من البكتيريا والفطريات والفيروسات. ويمكن أن يحدث ذلك بسبب تلوث موارد المياة بمياة الفيضان أو بسبب وجود نسبة رطوبة أعلى في الجو. من الضروري الاهتمام بصورة أكبر بسلامة الأغذية والمياة التي تستخدمها آمنة وتنظيف أية مياة راكدة أو حمايتها حتى لا تكون بيئة لتكاثر الحشرات مثل الناموس، الذي قد يحمل أمراضًا مثل الملاريا.

ما ينبغي معرفته

معظم الأمراض الشائعة في موسم الرياح الموسمية تكون بسبب الأمراض التي تنقلها المياة والتي تنقلها الأغذية مثل التيفود واليرقان والإسهال والكوليرا والتسمم الغذائي والأمراض التي تحملها ناقلات (تنقلها الحشرات) مثل الملاريا وحمى الضنك وداء شيكونغيا. نزلات البرد والإنفلونزا أيضًا من الأمراض المنتشرة عادة بسبب تذبذب درجة الحرارة. قد يكون هناك أيضًا زيادة في العدوى الفيروسية حيث يصاب الأفراد بالتهاب الملتحمة ويعانون من عدوى حادة بالجهاز التنفسي.

فائدة النظافة الجيدة

اتباع مستوى عالي من النظافة أثناء موسم الرياح الموسمية يقلل من خطر التعرض للجراثيم والأمراض. اغسل يديك جيدًا باستخدام صابون مضاد للبكتيريا قبل إعداد الغذاء أو تناوله (بما في ذلك أي أطعمة للطفل) وبعده. أيضًا، اغسل يديك بالمياة والصابون في الأوقات أو أثناء الأنشطة المعروفة بارتفاع خطر نقل الجراثيم مثل بعد استخدام المرحاض أو تغيير حفاضة طفل أو التخلص من القمامة أو التنظيف العام أو الاعتناء بشخص مريض أو قبل تضميد جرح وبعده وبعد لمس سوائل الجسم (دم وبراز وقيئ على سبيل المثال).

مياة آمنة

حتى إذا كانت المياة تبدو نظيفة، قد لا تكون آمنة للاستخدام، خاصة أثناء الموسم الممطر. إذا كانت المياة شديدة القذارة، قد يكون من الضروري معالجتها مسبقًا عن طريق ترشيحها أو تصفيتها للتخلص من أي رواسب مرئية. ستحتاج بعد ذلك إلى معالجة المياة قبل استخدامها للشرب أو إعداد الغذاء لضمان سلامتها عن طريق وضعها في غلاية أو تعريضها لأشعة فوق بنفسجية أو إضافة مطهر مناسب مثل الكلور.

أقراص تطهير المياة غالبًا ما تكون الوسيلة الأسهل والأكثر فاعلية والاقتصادية لتطهير المياة. إذا اخترت أن تغلي المياة، ينبغي أن تفعل ذلك لمدة 20 دقيقة على الأقل للقضاء على بيض الجراثيم الذي ينشر الأمراض التي تنقلها المياة. إذا اشتريت مياة معبأة في زجاجات، تأكد من أن الغطاء ليس مكسورًا وإذا كنت تشرب مياة في مطعم، اطلب منهم أن فتح الزجاجة على المائدة التي تجلس عليها حتى ترى أن الغطاء ليس مكسورًا.

من المهم أيضًا منع ركود المياة في المنزل والمكاتب وأماكن العمل وغيرها من الأماكن وحولها مما يساعد على الحد من تكاثر الناموس الذي ينشر الأمراض التي يحملها ناقل.

غذاء آمن

إن أمكن، حاول إعداد الغذاء وتناوله في المنزل. تجنب تناول الكثير من الأغذية من الشوارع الجانبية مثل الفطائر المحمرة وشرائح الفاكهة وغيرها من الوجبات الخفيفة وحاول الإقبال على الأطعمة المطبوخة حديثًا. تناول الغذاء شديد السخونة والمطهي بصورة سليمة طول الوقت وتجنب تناول الأغذية النيئة. استخدم مياة معالجة أو معبأة في زجاجات لغسل الفاكهة والخضراوات في المنزل قبل طهيها.

تقليل خطر الأمراض

الأمراض التي تنقلها المياة

تأكد أنك وأسرتك تمارسون النظافة الجيدة في المنزل وتأكد أن المياة التي تشربها وتستخدمها في إعداد الطعام مطهرة سواء عن طريق الغلي (لمدة 20 دقيقة على الأقل) أو بوسيلة أخرى. اغسل يديك بالمياة والصابون قبل تناول الغذاء ولمسه وتأكد أن أية فاكهة طازجة وخضراوات مغسولة بطريقة سليمة. ضع الطعام المتبقي في الثلاجة وتجنب تناول الأطعمة النيئة مثل السلطة والفاكهة المقطعة خارج منزلك. اصطحب معقم لليد معك عندما تكون خارج منزلك وتأكد من حصولك أنت وأسرتك على تطعيم ضد التيفود والتهاب الكبد أ.

أمراض تنقلها الحشرات

ركب شبكات للأسرة والشبابيك والأبواب إذا كنت تعيش في منطقة معرضة للناموس - ينبغي أن تحتوي الشبكات على ثقوب لا يزيد قطرها عن 1.5 مم إلى 2.0 مم. استخدم لفائف الناموس بدون عطر (الزيوت العطرية يمكن أن تسبب حساسية) ومبيدات حشرية تحتوي على مالاثيوم وتيميفوس في المنزل (اقرأ دائمًا إرشادات المصنع قبل الاستخدام). تخلص من مصدر تكاثر الناموس بالتأكد من عدم وجود بقايا للمياة في المنزل وحوله. لا تترك المياة حتى تصبح راكدة في حديقتك أو منزلك أو الحرم الذي تسكن فيه أو في الجوار وإذا كانت مساحات من المياة جزء من المنظر الطبيعي حولك، جففها الآن. غط كل مصادر المياة مثل الآبار والخزانات والمستنقعات والبالوعات والخزانات الفوقية لمنع وصول الحشرات. إذا كان هناك أخاديد في المنطقة التي تسكن بها، حاول مع آخرين في المنطقة، صب زيوت نباتية أو معدنية بها.

ينقل الناموس الحامل لحمى الضنك المرض أثناء النهار بينما الناموس الذي يحمل الملاريا ينشط في المساء، لذا من المهم جدًا حماية نفسك طول اليوم عن طريق ارتداء أكمام طويلة وملابس خفيفة لتغطية مساحات الجلد.

عدوى الجلد

تجنب ارتداء ملابس وجوارب رطبة لفترات ممتدة من الوقت فقد يؤدي هذا إلى الإصابة بعدوى فطرية، التي قد تسبب عدم الراحة ويكون هناك خطر من انتشارها.

نظافة شخصية جيدة

حافظ على نظافة جسمك وجفافه واستحم مرتين على الأقل في اليوم باستخدام صابون مضاد للبكتيريا للمساعدة على التخلص من القاذورات والأوساخ والمساعدة على الحماية من رائحة الجسم الكريهة. ينصح أيضًا باستخدام بودرة مضادة للفطريات مرتين أو ثلاث مرات في اليوم في مناطق ما بين الفخذين وأسفل الثدي وبين أصابع قدميك.

مزيد من المعلومات