Youtube

التسمم الغذائي

تعرف على كيفية انتشار الجراثيم في المطبخ وكيف يمكنك حماية أسرتك بسهولة من الأمراض التي تنقلها الأغذية من خلال اتباع وسائل تنظيف وتطهير بسيطة.

نصائح لسلامة الطعام

يمكنك منع الجراثيم من الانتشار عند إعداد الغذاء باتباع بعض خطوات النظافة الأساسية. لن تعمل هذه الخطوات على تقليل الجراثيم على الأسطح فقط بل ستساعد أيضًا على حمايتك وحماية أسرتك من الأمراض التي تنقلها الأغذية وكذلك منع نمو العفن.

الامراض التي تنقلها الأغذية

المرض الذي تنقله الأغذية أو "التسمم الغذائي" ينتج عن تناول أغذية أو مشروبات ملوثة بالجراثيم. تنتشر الجراثيم التي تسبب التسمم الغذائي بسهولة من الأغذية، مثل اللحوم والدواجن النيئة، إلى اليدين أو أسطح العمل في المطبخ ومن ثم تنتقل إلى أغذية أخرى.

حسب نوع الجراثيم المسببة للمرض، قد تبدأ الأعراض في الظهور في فترة تتراوح بين ساعة إلى 36 ساعة بعد تناول الغذاء الملوث وقد تشمل اضطرابًا خفيفًا بالمعدة وقئ وإسهال وقد تكون مرضًا خطيرًا. وبالنسبة لمن يعانون من أنظمة مناعية ضعيفة، قد يكون المرض أكثر خطورة.

الأمراض الشائعة التي تنقلها الأغذية

  • سالمونيلا: تسبب التسمم الغذائي الذي ينتج عنه إسهال مائي وألم بالبطن وأحيانًا قيئ وحمى. وتكون الأغذية المستخلصة من الحيوانات والدواجن السبب الرئيسي في التسمم.
  • كامبيلوكابتر: تسبب التسمم الغذائي وتوجد في الأغذية مثل اللبن الخام ولحم الدواجن النيئة أو غير المطبوخة جيدًا ومياة الشرب. تشمل أعراض التسمم الغذائي الحادة الذي تسببه الكامبيلوكابتر ألم شديد بالبطن وحمى وغثيان وإسهال. وفي 2 إلى 10 % من الحالات قد تؤدي العدوى إلى مشاكل صحية مزمنة بما في ذلك التهاب المفاصل التفاعلي والاضطرابات العصبية.
  • سلالات بكتريا الكوليرا: وتسبب الكوليرا عن طريق المياة والأغذية الملوثة مثل الأرز والخضراوات وعصيدة الدخن وأنواع مختلفة من المأكولات البحرية. وقد تؤدي الأعراض، التي تشمل ألم بالبطن وقيئ وإسهال مائي شديد، إلى جفاف شديد وربما الموت إلا إذا تم تعويض السوائل والأملاح.
  • شيغيلا: وهي بكتيريا تسبب إسهال وزحار (هو عبارة عن إسهال يصاحبه دم ومخاط في البراز) وتنتقل عن طريق تناول غذاء ملوث أو شرب مياة ملوثة أو من خلال الاتصال المباشر بين الأشخاص. بخلاف الإسهال، تشمل أعراض عدوى الشيغيلا حمى وتقلصات بالبطن وألم بفتحة الشرج. يتعافى معظم المرضى دون حدوث مضاعفات خلال سبعة أيام. ويمكن معالجة المرض الذي تسببه الشيغيلا بالمضادات الحيوية على الرغم من أن بعض السلالات أصبح لديها مناعة ضد الدواء.
  • السالمونيلا التيفية: تسبب حمى التيفود وتنتقل عن طريق تناول أغذية أو مشروبات ملوثة ببراز أو بول الأشخاص المصابين. تظهر الأعراض عادة خلال أسبوع إلى ثلاثة أسابيع بعد التعرض وقد تكون خفيفة أو حادة. وتشمل الأعراض حمى شديدة وضيق وصداع وإمساك أو إسهال وبقع وردية اللون على الصدر وتضخم الطحال والكبد.

لمزيد من المعلومات عن إعداد غذاء آمن، انقر هنا

تجنب اضطرابات المعدة

اضطرابات المعدة (التهاب المعدة والأمعاء) هي أمراض شائعة جدًا يمكن أن تسببها بكتيريا أو فيروس أو غيرهم من الجراثيم. قد تكون خفيفة أو حادة مسببة إسهال وقيئ مما قد يؤدي إلى الجفاف بسبب نقص السوائل. إدراك كيفية انتشار اضطرابات المعدة وماذا يمكنك فعله للمساعدة على منعها سيساعد على الحفاظ على صحتك وصحة أسرتك.

نصائح سريعة

  • اغسل يديك بصفة دورية بالمياة والصابون.
  • إذا لم تتوافر المياة والصابون، استخدم معقم لليد يحتوي على كحول للقضاء على الجراثيم الموجودة على يديك.
  • نظف الأسطح خاصة الأسطح التي يلمسها الأفراد بأيديهم (مثل مقابض الأبواب وصنابير المياة وأسطح العمل) وطهرها بصفة دورية.
  • اقتل الجراثيم وامنع انتقال التلوث عن طريق تنظيف فضلات سوائل الجسم مثل القيئ أو البراز على الفور. تطهير أماكن إعداد الغذاء لا يمنع فقط نمو الجراثيم ولكنه يمنع انتشارها إلى غذاء آخر وإلى اليدين وغيرهم من أسطح المطبخ.
  • قم بإعداد الغذاء وتخزينه بصورة صحيحة لمنع خطر انتقال التلوث.

كيف تغسل يديك

  • بلل يديك بمياة دافئة وضع كمية قليلة من صابون سائل.
  • افرك راحتي يديك معًا بقوة (بعيدًا عن المياة) لتكوين رغوة.
  • ادعك كل جزء من يديك بما في ذلك ظهر يديك وأصابع الإبهام وبين أصابعك وتحت أظافرك وحولها.
  • استمر لمدة 20 ثانية على الأقل. يستغرق الأمر كل هذا الوقت حتى يقوم الصابون وحركة الفرك للتخلص من الجراثيم والقضاء عليها.
  • اشطف يديك جيدًا تحت مياة جارية نظيفة.
  • جفف يديك جيدًا باستخدام منشفة جافة نظيفة.

ما أهمية النظافة الجيدة؟

تنتشر اضطرابات المعدة التي يسببها فيروس عبر الرذاذ الذي يخرج أثناء القيئ أو عن طريق لمس قيئ أو براز, يمكن أيضًا أن تحدث اضطرابات المعدة بسبب بكتيريا ويمكن أن تنتشر عن طريق تناول غذاء غير مطهي جيدًا أو شرب مياة ملوثة أو بسبب عدم النظافة مثل عدم غسل اليدين بعد استخدام المرحاض أو قبل تناول الغذاء. يمكن أيضًا أن تنتقل اضطرابات المعدة من خلال الاتصال المباشر بين شخصين أو بسبب عدم النظافة. يسبب التسمم الغذائي (تناول أغذية ملوثة بميكروبات) بعض الحالات ومن الأمثلة الشائعة البكتيريا العطيفية والسالمونيلا والإشريكية القولونية (التي تعرف اختصارًا بالإي كولاي). إن اتباع ممارسات النظافة الجيدة، خاصة عندما يكون أحد الأشخاص في منزلك مصابًا باضطرابات المعدة سواء بسبب فيروسات أو بكتيريا، يمكن أن يساعد في الحد من خطر انتشار الجراثيم.

ما ينبغي معرفته

الأعراض الرئيسية هي إسهال أو/و قيئ. قد تعاني أيضًا من ارتفاع درجة الحرارة وصداع وألم بالأطراف وألم بالمعدة. في الحالات الخفيفة، من المحتمل أن تحتاج إلى زيارة طبيبك ولكن إذا استمرت النوبة أكثر من بضعة أيام أو تعتقد أن النوبة حدثت بسبب غذاء معين، ينبغي أن تتحدث إلى طبيبك للنصيحة.على الرغم من ذلك، لا يحتمل تحديد نوع البكتيريا أو الفيروس المحدد الذي تسبب في النوبة.

إذا ظهرت عليك أو على أي من أفراد أسرتك علامات الجفاف في أي وقت، ينبغي أن تتصل بطبيبك على الفور للنصيحة. تشمل العلامات إرهاق ودوخة وصداع وتقلصات بالعضلات وزغللة بالعين وتسريب وتسرب القليل من البول وجفاف بالفم واللسان وضعف وشعور بالتهيج. من المحتمل أن يحدث الجفاف في كبار السن أو من تكون مناعتهم ضعيفة أو المرأة الحامل أو الأفراد الذين يعانون من إسهال شديد وقيئ (خاصة، إذا لم تتمكن من استبدال ما يكفي من المشروبات بالسوائل المفقودة).

لن تحتاج عادة لأدوية لعلاج اضطرابات المعدة. أهم شيئ هو تعويض السوائل التي تفقدها عن طريق الإسهال والقيئ. اشرب سوائل صافية بكمية صغيرة حيث إن شرب الكثير قد يسبب قيئ أكثر. ينبغي أيضًا أن تحاول تناول الغذاء بصورة طبيعية قدر الإمكان. ليس من المحتمل أن تعاني من أي آثار مستمرة ناتجة عن اضطرابات المعدة بشرط أن يتم معالجة أي حالة جفاف قد تحدث في الوقت المناسب.

فائدة النظافة الجيدة

يمكن أن تنتشر اضطرابات المعدة بسهولة، حتى أثناء الحياة اليومية العادية، لذا فأنت تحتاج إلى أن تكون أكثر حذرًا للمساعدة على حمايتك وحماية أسرتك من الإصابة بمرض. أكثر الوسائل فاعلية لمنع الإصابة باضطرابات المعدة وانتشارها هي غسل اليدين كثيرًا بالمياة والصابون وتجفيفهما جيدًا. انظر ‘نصائح سريعة’ عن كيفية غسل اليدين بصورة صحيحة. تذكر أن تغسل يديك قبل تناول الغذاء وبعد استخدام المرحاض أو تغيير حفاضة طفل.

نظرًا لأن اضطرابات المعدة كثيرًا ما تحدث بسبب إعداد الغذاء أو تخزينه بصورة سيئة، فإن اتباع إجراءات النظافة الجيدة للغذاء يمكنها أن تضمن لك عدم إصابتك أو إصابة الأشخاص الذين تعد لهم الغذاء بالمرض. عند إعداد الغذاء، من المهم التأكد من عدم انتشار البكتيريا. لمنع ذلك، اغسل يديك قبل البدء في إعداد الغذاء وبعد لمس أغذية نيئة (خاصة اللحوم) وتحقق من تواريخ الاستخدام على الأغذية. قم بإعداد الأغذية النيئة والأغذية الجاهزة للأكل بشكل منفصل وحافظ على نظافة مناشف القماش ومناشف مسح الصحون ومناشف اليد وتخلص منهم بصفة دورية. أثناء الطهي، يتم القضاء على أي بكتيريا ضارة في غذائك لذا من المهم التأكد من طهي كل شيء بصورة سليمة. تأكد أن الغذاء ساخن طول الوقت قبل تناوله ولا تقم ابدًا بتسخين الغذاء أكثر من مرة. عند تخزين الأغذية التي تحتاج إلى حفظها باردة في الثلاجة، ضعها في الثلاجة مباشرة (أو على الأقل خلال ساعتين). برد الأغذية المطهية بسرعة قدر الإمكان قبل وضعها في الثلاجة واستخدم أوعية منفصلة محكمة الغلق لتخزين اللحوم النيئة والدواجن بأمان. لا تملأ ثلاجتك جدًا وإلا فإن الهواء البارد لن يتدفق بصورة سليمة.

إذا كنت تعاني من اضطرابات بالمعدة، ينصح بعدم الذهاب إلى العمل أو الجامعة أو المدرسة وغيرها من الأماكن حتى 48 ساعة بعد آخر مرة حدث فيها إسهال أو قيئ. لا ينبغي أن يعود الأطفال على وجه الخصوص إلى المدرسة حتى تتحسن حالتهم بصورة كافية تمكنهم من التعلم وعدم نقل أي من الجراثيم. لا تسبح في حمامات السباحة لمدة أسبوعين بعد آخر مرة حدث فيها إسهال.

مزيد من المعلومات

الاستمتاع بتناول الغذاء خارج المنزل

إن الجو الأكثر دفءًا يمنح فرص عديدة للطهي وتناول الغذاء خارج المنزل. ولكن للأسف إذا لم يكن الغذاء نظيفًا، قد يعني هذا أيضًا أنه يمكن انتشار البكتيريا مثل الإي كولاي والسالمونيلا والبكتيريا العطيفية بسهولة مما يسبب التسمم الغذائي. لا تقع في الفخ هذا الصيف فباتباع بعض الاحتياطات البسيطة للنظافة التالية يمكنك أن تضمن الاستمتاع بحفلة شواء آمنة وسعيدة.

نصائح سريعة

  • اغسل يديك جيدًا قبل لمس الأغذية مثل اللحوم النيئة وبعدها.
  • اغسل كل ألواح وأسطح إعداد الغذاء بصفة دورية ثم جففها جيدًا بعد ذلك.
  • افصل بين سوائل اللحوم النيئة وسوائل اللحوم المطهية وتخلص من أي سوائل متبقية إذا غمست فرشاة داخلها وأخرجتها.
  • لا تترك الغذاء مثل الصوص ومنتجات الألبان واللحوم خارج الثلاجة لأكثر من ساعتين ولا تترك الأغذية في الشمس.
  • افصل بين اللحوم النيئة والأغذية المطبوخة والجاهزة للأكل مثل السلطة والمخبوزات.
  • أذب أي لحوم مجمدة تمامًا قبل طهيها.
  • تأكد من نضج اللحم جيدًا قبل تناوله.

ما أهمية النظافة الجيدة؟

لتجنب المرض الذي ينقله الغذاء أو ‘التسمم الغذائي’، يجب التأكد من إعداد الطعام بصورة صحية وطهيه جيدًا فالخطورتان الرئيسيتان تأتيان من اللحوم غير المطهية جيدًا وانتشار الجراثيم من اللحوم النيئة إلى الطعام الذي ستطهيه. يجب أيضًا التأكد من غسل يديك جيدًا بالمياة والصابون قبل إعداد الغذاء أو تناوله أو استخدام معقم لليد عند عدم توافر مياة وصابون.

ما ينبغي معرفته

عادة ما يكون التسمم الغذائي خفيف ومعظم الناس يتحسنون خلال أسبوع. ولكن أحيانًا يمكن أن يكون أكثر خطورة، لذا من المهم التعامل مع المخاطر بجدية. الأطفال وكبار السن ومن يعانون من ضعف أنظمتهم المناعية عرضة للإصابة بالتسمم الغذائي بصفة خاصة.

فائدة النظافة الجيدة

إعداد الغذاء

ينبغي أن تكون حذرًا عند إعداد الغذاء لتناوله خارج المنزل. هذا يعني غسل يديك بصفة دورية قبل لمس الغذاء مثل اللحوم النيئة وبعده. نظف كل ألواح وأسطح إعداد الغذاء وطهرها بصفة دورية قبل تجفيفها جيدًا. تذكر التنظيف الجيد بعد تناول الغذاء خارج المنزل ويشمل ذلك الشواية والأواني.

طهي اللحوم على شواية

عند طهي أي نوع من اللحوم على شواية، مثل الدواجن (فراخ أو ديك رومي) أو لحم الخنزير أو البفتيك أو البرجر أو السوسيس: تأكد من توهج الفحم وتحول لون السطح إلى رمادي مثل لون البودرة قبل بدء الطهي فهذا يعني أنه ساخنًا بدرجة كافية. تأكد من ذوبان اللحم المجمد بصورة سليمة قبل طهيه وبمجرد وضعه على الشواية قلب اللحم بصفة دورية وحركه على الشواية حتى ينضج اللحم بشكل متساوٍ.

القاعدة العامة هي أن اللحم يكون آمنًا للأكل إذا كان ساخنًا جدًا من المنتصف ولا يوجد لون وردي واضح في المنتصف وأي سوائل ناتجة عنه تكون صافية. لا ينبغي أن تفترض أنه إذا احترق اللحم من الخارج أنه سيكون ناضجًا من الداخل. إحدى الوسائل الجيدة للتحقق من ذلك هي قطع اللحم عند أكثر الأجزاء سماكة والتأكد من عدم وجود لون وردي في الداخل.

بعض اللحوم مثل البفتيك ومفاصل لحم البقر أو الضأن قد تقدم غير مطهية جيدًا (غير مطهية من المنتصف) ما دام الجزء الخارجي كان مطهيًا بصورة سليمة. هذا سيقتل أي بكتيريا قد تكون على الجزء الخارجي من اللحم. إلا أن الغذاء المصنوع من اللحم المفروم مثل السوسيس والبرجر، يجب أن يطهى جيدًا طول الوقت.

لمس اللحوم النيئة

يمكن أن تنتقل الجراثيم من اللحوم النيئة إلى يديك بسهولة ومن ثم إلى أي شيء آخر تلمسه بما في ذلك الغذاء المطبوخ والجاهز للأكل. يسمى هذا بانتقال التلوث ويمكن ان يحدث إذا لمست اللحوم النيئة أي شيء (بما في ذلك الأطباق وأدوات المائدة والمقلاة وألواح التقطيع) يلمس طعام آخر بعد ذلك.

للمساعدة على منع انتقال التلوث، تأكد دائمًا من غسل يديك بعد لمس اللحوم النيئة. استخدم أواني للحوم المطهية (أطباق وملقاط وأوعية) مختلفة عن تلك المستخدمة مع اللحوم النيئة ولا تضع ابدًا لحم مطهي على طبق أو سطح كان عيه لحوم نيئة. أيضًا، افصل بين اللحوم النيئة وأي أغذية جاهزة للأكل مثل السلطة والمخبوزات. لا تضع صوص أو توابل على الغذاء المطهي تم استخدامها مع اللحوم النيئة.

تبريد الغذاء

من المهم أيضًا تبريد بعض الأغذية لمنع تكاثر الجراثيم المسببة للتسمم الغذائي. حافظ على برودة السلطة والصلصة ومنتجات الألبان والحلوى والكيك والساندوتشات والهام وغيره من اللحوم المطهية والأرز المطهي (بما في ذلك سلطة الأرز) في الثلاجة قدر الإمكان. لا تترك الغذاء خارج الثلاجة لأكثر من ساعتين ولا تترك الغذاء في الشمس.

السلامة من الحريق

تأكد من ثبات الشواية على سطح مستوٍ، بعيدًا عن الزروع والأشجار واستخدم فقط المشاعل المعروفة أو وقود ذاتي الاشتعال ثم ضع عليه فحم بارد. لا تستخدم ابدًا بنزين مع الشواية.

مزيد من المعلومات

إعداد الغذاء بصورة آمنة

في هذا الوقت من العام، قد تكون الدواليب والثلاجة والفريزر مكدسين بطعام أكثر من المعتاد في الوقت الذي تستعد فيه للاحتفال بالأجازات. للتأكد أن التسمم الغذائي لا يفسد احتفالاتك، أنت تحتاج إلى ضمان النظافة الجيدة في المطبخ.

نصائح سريعة

  • اغسل يديك جيدًا بالمياة والصابون قبل لمس أي أغذية ومباشرة بعد لمس أي أغذية نيئة مثل اللحوم أو الدواجن أو الأسماك أو البيض.
  • تجنب إعداد الغذاء لآخرين إذا كنت مريضًا.
  • نظف الأسطح المستخدمة لإعداد الغذاء والأسطح التي تلمسها كثيرًا بيديك.
  • افصل دائمًا الأغذية النيئة والأغذية الجاهزة للأكل أثناء التسوق وإعداد الغذاء وتخزينه.
  • لا تكدس ثلاجتك.
  • اطه الغذاء جيدًا وأعد تسخينه بشكل متساوٍ.
  • برد الغذاء على الفور أو جمده واستخدم أي بواقي غذاء خلال 24 ساعة.
  • أذب الدواجن واطبخها وخزنا بطريقة صحيحة.
  • تأكل أن كل الأغذية طازجة في فترة الصلاحية.
  • استخدم مياة نظيفة وآمنة في إعداد الطعام.

ما أهمية النظافة الجيدة؟

من المهم اتباع الممارسات السليمة الخاصة بسلامة الغذاء من أجل صحة أسرتك. نظرًا لعدم إمكانية رؤية الجراثيم المسببة للأمراض أو تذوقها أو شمها، فإن تخزين الغذاء وإعداده بصورة صحيحة مهم للحفاظ على الغذاء آمن وحماية أسرتك من الأمراض التي تنقلها الأغذية.

ما ينبغي معرفته

يحدث المرض الذي ينقله الغذاء ، ‘التسمم الغذائي’ بسبب استهلاك الجراثيم الموجودة في الغذاء أو المياة الملوثة. يمكن أن تنتشر الجراثيم المسببة للتسمم الغذائي بسهولة من الأغذية مثل اللحوم النيئة والدواجن إلى اليدين أو أسطح العمل بالمطبخ ومن ثم يمكن أن تنتقل إلى أغذية أخرى.

حسب نوع الجرثومة المسببة للمرض، قد تبدأ الأعراض في الظهور من ساعة إلى 36 ساعة بعد تناول غذاء ملوث وقد تتراوح بين اضطراب خفيف بالمعدة وقيئ وإسهال ومرض خطير.

فائدة النظافة الجيدة

اليدين

من المهم غسل يديك جيدًا بالمياة والصابون قبل لمس أي أغذية ومباشرة بعد لمس أي أغذية نيئة مثل اللحوم أو الدواجن أو الأسماك أو البيض حيث إن الجراثيم التي تلتقطها اليدين بعد لمس اللحوم النيئة يسهل انتقالها إلى أغذية وأسطح أخرى. لا تستخدم منشفة الأطباق لتجفيف يديك وغط أي قطوع أو جروح بيديك أثناء إعداد الغذاء. تجنب إعداد الغذاء لآخرين إذا كنت مريضًا ولا تعطس أو تكح بالقرب من الغذاء.

أسطح المطبخ

للمساعدة على الحد من انتشار الجراثيم، من المهم تنظيف الأسطح المستخدمة لإعداد الغذاء والأسطح التي تلمسها كثيرًا بيديك مثل مقبض باب الثلاجة ومقابض الدواليب وصنابير المياة وسلال المهملات ومقابض الباب وتطهيرها بصفة دورية. نظف الأسطح التي تستخدمها عند إعداد الغذاء وطهرها قبل وضع أي غذاء عليها ومباشرة بعد لمس أي أغذية نيئة (مثل الدواجن واللحوم والأسماك والبيض). بعد لمس أغذية نيئة ينبغي أيضًا تنظيف أي أسطح قد تكون لوثتها بالجراثيم التي التقطتها يديك (مثل مقبض باب الثلاجة وصنابير المياة) وتطهيرها.

يمكنك تطهير أدوات صغيرة مثل أدوات المائدة والأواني الفخارية والمقلاة بغسلها جيدًا بمادة منظفة ومياة ساخنة ثم شطفها بمياة جارية نظيفة قبل تجفيفها جيدًا. إن الأدوات كبيرة الحجم والمثبتة التي لا تستطيع شطفها تحت صنبور المياة، مثل أسطح العمل وصنابير المياة والمقابض، تحتاج إلى تنظيفها ثم تطهيرها باستخدام منتج تطهير للمطبخ.

انتقال التلوث

يتم انتقال التلوث عندما تنتقل الجراثيم من غذاء إلى آخر مباشرة أو عن طريق أسطح أو أيدي. افصل دائمًا الأغذية النيئة والأغذية الجاهزة للأكل أثناء التسوق وإعداد الغذاء وتخزينه. في الثلاجة، ضع مكونات السلطة المغسولة في درج السلطة والغذاء المطبوخ والجاهز للأكل في الجزء العلوي واللحوم النيئة مغطاه في الجزء السفلي. اغسل الفاكهة والخضراوات جيدًا بمياة نظيفة وآمنة قبل استخدامهم. تجنب تلامس الأطعمة النيئة والأطعمة الجاهزة للأكل عن طريق استخدام ألواح تقطيع وسكاكين مختلفة. حاول تخصيص لوحة للفاكهة والخضراوات الطازجة وأخرى للحوم النيئة والدواجن والمأكولات البحرية. بعد الاستخدام، نظف ألواح التقطيع وطهرها أو ضعها في غسالة الأطباق للغسيل في درجة حرارة عالية (60 درجة مئوية على الأقل). أيضًا، اغسل السكاكين والأطباق والأواني جيدًا بمياة ساخنة بها صابون بعد الاستخدام.

إعداد الغذاء بصورة آمنة

طهي الغذاء جيدًا

من الضروري تسخين الغذاء جيدًا وبشكل متساوٍ حتى يتم نضجه تمامًا لقتل أية جراثيم به. أعد تسخين الغذاء بصورة سليمة حتى يكون ساخنًا جدًا طول الوقت (ولكن لمرة واحدة فقط). هذا سيقتل أية جراثيم قد تكون تكاثرت به منذ طهيه.

قم بتبريد الغذاء على الفور

ضع الأغذية المجهزة القابلة للفساد وبقايا الغذاء في الثلاجة أو الفريزر خلال ساعتين أو أقل. ضع أي أغذية مجمدة تشتريها في الفريزر على الفور واضبط حرارة الفريزر على أقل من 18 درجة مئوية أو أقل. اضبط حرارة الثلاجة على 5 درجة مئوية أو أقل وتحقق من الحرارة بصفة دورية خاصة إذا كانت ثلاجتك ممتلئة أكثر من العادي وقد يعيق ذلك هواء التبريد من الدوران بصورة سليمة. ضع الأغذية الجديدة في الجزء الخلفي من الثلاجة أو الفريزر وضع الأغذية القديمة في الجزء الأمامي لتذِّكر نفسك باستخدامها أولاً. تحقق من تواريخ الاستخدام وتخلص من الغذاء إذا انتهى تاريخ صلاحيته. حاول ألا تكدس ثلاجتك - من الضروري حفظ بقايا الدواجن وغيرها من اللحوم المطهية والكيك المخمر وغيرها من الأغذية في الثلاجة. خزن المشروبات في مكان آخر عند الحاجة.

إذا لم يتم تناول الغذاء المطهي في الحال، برده وضعه في الثلاجة خلال ساعتين - ينبغي أن تستخدم أي بقايا للغذاء خلال 48 ساعة.

أذب الغذاء قبل الطهي تمامًا (الأمثل في الثلاجة) (إلا إذا كانت الإرشادات تقول بطهي الغذاء مجمدًا). بمجرد ذوبان الغذاء، ضعه في الثلاجة واستخدمه خلال 24 ساعة. أذب الغذاء فقط في الميكروويف إذا كان سيؤكل في الحال ولا تجمد غذاء كان مجمدًا أبدًا.

الدواجن

اغسل يديك جيدًا بعد لمس الدواجن النيئة. اتبع الإرشادات الموجودة على الغلاف للتعرف على أوقات الطهي وأذب الغذاء تمامًا في حجرة باردة أو في الثلاجة. تخلص من الأحشاء قبل الطهي والأفضل ألا تقوم بحشو الطيور. اطه الحشو منفصلاً، وإلا قم بحشو الرقبة فقط. تأكد أن الدم والمياة الناتج عن إذابة الطير لم تسقط أو تلوث أغذية أخرى أو أسطح العمل أو ألواح التقطيع. افصل بين الأطعمة النيئة والأغذية المطهية ونظف كل الأسطح/الأدوات جيدًا.

تحقق من نضج الدواجن عن طريق إدخال سيخ في أكثر الأجزاء سماكة من الفخذ - ينبغي أن تكون السوائل الناتجة صافية دون أي علامة على لون أحمر أو وردي - واهتم بصفة خاصة بأوقات طهي الطيور الكبيرة.

أغذية أخرى

عند اختيار الأسماك، تأكد من أنها طازجة ذات عينين واضحتين ولامعتين ونسيج متماسك. تأكد أن الفاكهة ( وتشمل الجافة) والمكسرات طازجة دون عيوب أو عفن أو ثقوب بسبب الحشرات وخزنها في مكان بارد وجاف. تأكد أن منتجات الألبان (وتشمل اللبن والكريمة والزبادي والجبن الطري والبيض) محفوظة في الثلاجة عند عدم استخدامها. ضع اللحوم الطازجة والأغذية الذائبة في الجزء السفلي من الثلاجة لمنع تساقطها على أغذية أخرى. تجنب تناول الباتيه والجبن الطري والأغذية التي تحتوي على بيض نيئ إذا كنت حاملاً أو كبيرًا في السن أو لديك مناعة ضعيفة ضد العدوى. ينبغي تقديم هذه الأغذية للأطفال الرضع والأطفال الصغار.

استخدام المياة

عند شرب المياة أو استخدامها لإعداد الغذاء، إذا لم يمكنك الوصول إلى مورد للمياة الآمنة عن طريق الأنابيب، ستحتاج إلى معالجة المياة التي تستخدمها قبل استخدامها. قم بترشيحها عند الحاجة ثم تأكد من تطهيرها بصورة سليمة. إن استخدام الكلور هو وسيلة التطهير المفضلة لأنها وسيلة فعالة وسهلة. إن أقراص تطهير المياة ليست فعالة فقط ولكنها أيضًا اقتصادية وسهلة الاستخدام.

قلل وقت تخزين المياة قبل استخدامها واستخدم أوعية المياة المغطاة المثبت بها صنبور أو خرطوم تتدفق منه المياة حتى لا تحتاج إلى غمس يديك أو غيرها من الأوعية في المياة. فرِّغ أوعية المياة ونظفها بصفة دورية.

مزيد من المعلومات

منتجات قد تعجبك

ديتول سائل

أفضل حماية من الجراثيم

اعرف المزيد